استلهاماً من رؤية جلالة الملك وتطويراً للبحث العلمي في اقتصاد المعرفة

افتتاح مختبر بنفت للذكاء الاصطناعي والحوسبة المتقدمة بجامعة البحرين

الصخير – جامعة البحرين – منصور الوني

23 ديسمبر 2021م

افتتحت رئيسة جامعة البحرين الدكتورة جواهر بنت شاهين المضحكي، يوم الخميس (23 ديسمبر 2021م) مختبر بنفت للذكاء الاصطناعي والحوسبة المتقدمة، بمبنى كلية تقنية المعلومات بجامعة البحرين في الصخير، وذلك بحضور الرئيس التنفيذي لشركة بنفت عبدالواحد الجناحي، وعدد من مسؤولي الجامعة والشركة.

وقد ألقت رئيسة جامعة البحرين كلمة أعربت فيها عن شكرها لشركة بنفت لتعاونها مع الجامعة في تمويل هذا المختبر، مؤكدة أن فكرة المشروع “استُلهِمَت من خطاب جلالة الملك حول ضرورة تبني مملكة البحرين لتقنيات الذكاء الاصطناعي، وتأتي تنفيذا لتطلعات المسيرة التنموية الشاملة التي أرسى دعائمها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وذلك دعماً لخطوات التوجه نحو اقتصاد المعرفة والابتكار في مملكتنا العزيزة”.

وأكدت د. المضحكي خلال حفل الافتتاح “أن تدشين مختبر بنفت يعني بداية جديدة لنوعية متقدمة في التعليم الجامعي، وسيسهم المختبر بقدراته الفائقة في تدريس العديد من المواد المتخصصة في برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه وبناء قدرات العشرات من الشباب البحريني الطموح، موضحة أنه سوف يتم استثمار المشروع في العديد من الأنشطة التعلمية والتدريبية والبحثية”.

ولفتت إلى “أن هناك جوائز ضمن الأنشطة التعلمية والتدريبية والبحثية، سيتم الإعلان عنها للباحثين في أبحاث الذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى مسابقة هاكاثون سنوية لتنشيط المشاريع في الذكاء الاصطناعي، وبرنامج مشترك لتدريب وبناء قدرات الموظفين الذين ستختارهم بنفت في تخصصات متقدمة”.

وتقدمت رئيسة جامعة البحرين بالشكر لمجلس إدارة شركة بنفت وفريق الإدارة على دعمهم السخي لقطاع التعليم العالي والبحث العلمي، بإنشاء مختبر الذكاء الاصطناعي، ونوهت إلى أهمية مواصلة تنفيذ المبادرات التي احتوتها مذكرة التفاهم، التي تهدف إلى استثمار قدرات المختبر في البحث العلمي والتدريب والتدريس في مجالات الذكاء الاصطناعي.

من جانبه، أعرب الرئيس التنفيذي لشركة بنفت عبدالواحد الجناحي، عن سعادته بتدشين المختبر وتجهيزه بأحدث التقنيات والموارد الفنية، ليكون نموذجاً وطنياً مهماً، يخدم البحث العلمي في القطاع الأكاديمي، كما يعزز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، عبر تنفيذ البحوث والدراسات، التي تحتاج إلى آليات وأدوات متقدمة في المعالجة والتحليل.

وأضاف “وفق توجيه مجلس إدارة شركة بنفت، فقد تم تحديد دعم المبادرات الأكاديمية الوطنية كجزء من المسؤولية المجتمعية للشركة، ويأتي تدشين المختبر اليوم انسجاماً مع الرؤية الملكية الثاقبة لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، حفظه الله ورعاه، بضرورة الاستثمار في اقتصاد المعرفة والتقنيات الحديثة، ودعم الخطط الوطنية للحكومة الموقرة بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وهو ما نأمله من خلال مجموعة المبادرات التي تنفذها شركة بنفت بهذا الخصوص.

وبدورها، استعرضت عميدة كلية تقنية المعلومات الدكتورة لمياء الجسمي، خلال حفل التدشين مجالات استخدام المختبر، وقالت تشمل: تدريب المختصين في الذكاء الاصطناعي والحوسبة الفائقة، وتنظيم الدورات التدريبية والمحاضرات لتوعية المواطنين في مجال الذكاء الاصطناعي، وتنظيم مسابقات هاكاثون وطنية سنوية في أبحاث وحلول الذكاء الاصطناعي لدعم الابتكار في هذا المجال، وتنظيم جوائز في أفضل الأبحاث في مجال الذكاء الاصطناعي.

ويعدُّ المختبر الوحيد من نوعه في مملكة البحرين الذي يوفر للطلبة والباحثين في جامعة البحرين إمكانات الحوسبة الفائقة، التي تسهل بناء تطبيقات الذكاء الاصطناعي، والتحليل المتقدم للبيانات.

يذكر بأن تدشين المختبر يأتي وفق اتفاقية التعاون بين جامعة البحرين وشركة بنفت، التي وقعت في فبراير 2021م، حول مجموعة مبادرات تشمل: إنشاء مختبر حاسوبي متقدم لخدمة الباحثين والمتدربين على تطبيقات الذكاء الاصطناعي والحوسبة المتقدمة في مملكة البحرين.

 

الصور المرفقة: أثناء افتتاح مختبر شركة بنف في جامعة البحرين

 
أهداف التنمية المستدامة:

4 التعليم الجيد

9 الصناعة والهياكل الأساسية

17 عقد الشراكات لتحقيق الأهداف.

الكلمات المفتاحية: جامعة البحرين، الدكتورة جواهر المضحكي، مختبر بنف، تدريب المختصين في الذكاء الاصطناعي والحوسبة الفائقة، الدورات التدريبية، مجال الذكاء الاصطناعي، مسابقات هاكاثون، حلول الذكاء الاصطناعي، أفضل الأبحاث في مجال الذكاء الاصطناعي.