تواصل شركة “بنفت” –المبتكرة والرائدة في مملكة البحرين ضمن مجال التكنولوجيا المالية وخدمات المعاملات المالية الإلكترونية – تركيزها على إدارة استمرارية الأعمال ودفع جهود مرونة الأعمال من خلال نجاح الشركة في الحصول على شهادة الآيزو 22301:2019 للعام الثالث على التوالي. وتُبيّن نتائج مراجعة شهادة الآيزو 22301:2019 أن شركة “بنفت” تتمتع بمعايير رفيعة في مجال إدارة استمرارية الأعمال، حيث اعتبر خبير التقييم أن الشركة تعمل بأعلى المعايير الممكنة وذلك لعدم وجود حالات عدم التزام أو فرص تتطلب تحسينًا.

هذا واعتُمدت “بنفت” من المعهد البريطاني للمعايير (BSI  ) بحصولها على شهادة الآيزو 22301:2019 في نظام إدارة استمرارية الأعمال تقديرًا لجهود الأمان ومرونة الأعمال التي أظهرتها الشركة لتضمن تعافيها من أي حدث طارئ، والجدير بالذكر أن “بنفت” كانت أول مؤسسة في مملكة البحرين  تحصل على معيار التدقيق الجديد آيزو 22301:2019، وذلك في أبريل 2021.

ويؤكد هذا الإنجاز على مرحلة النمو المهمة التي وصلت إليها الشركة. كما تُدرك شركة “بنفت” أن هناك طلبًا متزايدًا على مقدمي الخدمات أصحاب الإجراءات المتسقة والآمنة لتقديم خدمات آمنة وسلسة يمكن للمستهلكين الوثوق بها. إضافةً إلى ذلك، تواصل شركة “بنفت” ضخ استثماراتها في استمرارية الأعمال وتخطيطات مرونة الأعمال لتضمن لعملائها ومورديها وشركائها مواجهة أية تحديات غير متوقعة. علاوةً على ذلك، فإن التزام “بنفت” باستمرارية الأعمال يضمن لها تقديم خدمات يمكن الاعتماد عليها وجديرة بالثقة مع مستوى عالٍ من توفر الخدمة للبنوك والشركاء والمستهلكين.

وبهذا، حققت شركة “بنفت” عامًا آخرًا من النجاح في إدارة استمرارية الأعمال، إضافة إلى التقرير الذي يشير إلى عدم وجود حالات عدم التزام أو فرصًا تتطلب تحسينًا، وهذا يعكس الجهود الحثيثة لشركة “بنفت” والتزامها بالحفاظ على المرونة الشاملة للأعمال.

وبهذه المناسبة، علَّق السيد رياض المعراج، مساعد المدير العام لتقنية المعلومات في شركة “بنفت”، على هذا الإنجاز قائلًا: “يسعدنا ويشرّفنا الحصول على هذه الشهادة المميزة، حيث ساعدتنا هذه العملية برمتها على ترسيخ مفهوم الالتزام باستمرارية الأعمال في الشركة، وسمحت لنا بأن نُدرك بشكلٍ أكبر كيفية تنفيذ وإنشاء إستراتيجية استمرارية الأعمال، إضافةً إلى أساليب الاستجابة المناسبة. علاوةً على ذلك، تُعتبر هذه المعايير مهمة للغاية، وبالأخص في وقتٍ يجب على جميع المنظمات فيه التعرّف على المخاطر والفرص التي يمكن أن تنشأ داخليًا وخارجيًا، ومعرفة كيفية الاستجابة لها.” وأضاف “ومع جائحة (كوفيد-19)، اتضح جليًا أنه من أجل معرفة قدرة تحمل المؤسسات للاضطرابات المستقبلية والتغلّب عليها، فإن وجود نظام فعّال لاستمرارية الأعمال أمرٌ لابد منه، ويجب أن يعتمد هذا النظام على المعايير المعتمدة دوليًا مثل شهادة الآيزو 22301:2019”.

من جانبه، قال السيد محمد العلوي، المشرف المسؤول على إدارة استمرارية الأعمال بشركة “بنفت”: “يأتي هذا الإنجاز ليؤكد على المستوى المتقدم الذي تحتله الشركة، حيث ندرك في ’بنفت‘ أن هناك طلبًا متسارعًا على مقدمي خدمات آمنة وعلى درجة عالية من الاعتمادية لتقديم هذه الخدمات الآمنة و السلسة  التي تسمح للمستهلكين الوثوق بها. وتواصل الشركة الاستثمار في استراتيجيات استمرارية الأعمال ومرونة التخطيط لتضمن لعملائها ومورديها وشركائها مواجهة أي تحديات غير متوقعة. إضافة إلى ذلك، يضمن التزام شركة ’بنفت‘ باستمرارية الأعمال تقديم خدمات موثوقة ومتوفرة بدرجة عالية للبنوك والشركاء والمستهلكين.”

وأضاف: “ينعكس ذلك في استثمار شركة ’بنفت‘ بشكل كبير في استمرارية الأعمال والتعافي من الكوارث، حيث نولي أهمية كبيرة لتسيير العمل بغض النظر عن الظروف، مما يؤكد على الدرجة العالية من المرونة التي تتمتع بها شركة ’بنفت‘.”

تجدر الإشارة إلى أنه قد تم استثمار ما مجموعه 1.5 مليون دينار بحريني في جهود استمرارية الأعمال والتعافي من الكوارث في الفترة الأخيرة. وسيتم تسخير هذا المبلغ الإجمالي لعرض الجهود المستمرة التي تبذلها “بنفت” في إدارة استمرارية الأعمال في الاستثمار في بنيتها التحتية لتكنولوجيا المعلومات من أجل الحفاظ على توافر خدمات عالية.